تاريخ النشر: الإثنين ٢١ - أيلول - ٢٠٢٠
Post Image

اليوم العالمي للسلام


كتبت عضوة الحركة السياسية النسوية السورية منى البكور بمناسبة اليوم العالمي للسلام التالي: في اليوم العالمي للسلام أريدُ أن أخبر العالم بأنني هاربة منذ تسع سنوات وحتى يومنا هذا. أهربُ باستمرار في سوريا ومن سوريا وإلى سوريا.

هربتُ من تنظيم داعش وتركتُ حياتي ومستقبلي خلفي، هربتُ من القصف، الاعتقال، الملاحقة، الحصار، الكيماوي، كما هربت من العنف الممارس والممنهج بحق النساء والرجال والأطفال بكافة أشكاله، ومازلت هاربة آملةً بسوريا آمنة وسالمة، عادلة ومنصفة يوماً ما.

سأتذكر دوماً كل من خسرناه فداء حريتنا، كل الناجيات والناجين، كل من يحاول حتى الأن ويسعى لتحقيق السلام في بلدي. سأذكر نفسي دائماً بأنني هاربة من البطش وأريد وطناً لأعيش فيه بسلام!
إلى الأعلى